الثلاثاء 16 سبتمبر 2014 - 2:37 ص

أحدث أخبار الرياضة

إقرأ أيضا

أصدقاؤك يفضلون:

أرشيف الدستور الأصلي

ليبيا تطلب فتح قنصلية فى مرسى مطروح وتعيين ضباط اتصال لحل مشاكل معبر السلوم
الأحد 24 فبراير 2013 - 11:40 ص محمد الرماح مصر

كشف السفير د. يوسف الشرقاوى نائب مساعد وزير الخارجية لشئون ليبيا و المغرب العربى بوزارة الخارجية ان السلطات الليبية طلبت من مصر افتتاح قنصلية ليبية فى مرسى مطروح.

 

وقال أنه خلال إتصالاته المكثفة على مدى الايام الماضية مع كبار المسئولين فى وزارة الخارجية الليبية والداخلية وأمن الحدود الليبى وخاصة سفير ليبيا لدى القاهرة عاشور حمد بو راشد المتواجد حاليا فى طرابلس لحل مشكلة تكدس الشاحنات على الحدود ..طلبت وزارة الداخلية الليبية إفتتاح قنصلية ليبية فى محافظة مرسى مطروح لمحاولة حل مثل تلك المشكلات مستقبلا

 

واضاف الدكتور الشرقاوى إن مسالة فتح قنصلية ليبية فى مرسى مطروح هو موضوع يتم عرضه ومناقشته من خلال وزارتى خارجية البلدين والسلطات المختصة فيها. واشار نائب مساعد وزير الخارجية الى انه ابلغ للجانب الليبى أنه يجب العمل على إقامة مشروعات اقتصادية فى تلك المنطقة وتسهيل حركة التيسيرات الجمركية فى إطار الضوابط المشتركة .

 

واوضح الدكتور الشرقاوى إن الإتصالات التى جرت أسفرت عن قيام الدكتور عبدالله مسعود وكيل وزارة الداخلية الليبية بإصدار أوامر يوم السبت الماضى بتسهيل عبور الشاحنات المحملة بالبضائع وخاصة الخضروات واللحوم وغيرها من المواد المعرضة للتلف حتى لاتتعرض للتلف ، مشيرا الى سعى الجانبين المصرى والليبى للقضاء على حالة التكدس الكائنة على الحدود بسبب قيام الجانب الليبى بإغلاق الحدود خلال الفترة من 14 إلى18 فبراير الجارى .

 

وذكر الدكتور الشرقاوى إلى أن لقاء عمد ومشايخ ووجهاء القبائل بمحافظة مرسى مطروح مع نظرائهم فى ليبيا كان أحد الآليات التى تم الاتفاق عليها لحل المشكلة .

 

واشار نائب مساعد وزير الخارجية إلى أنه اوضح للمسئولين الليبيين أنه من الأهمية تيسير حركة مرور الأفراد والبضائع بين الجانبين على الحدود وعدم فرض أى إجراءات جديدة إلا بعد إبلاغ الجانب المصرى ولك بشكل مسبق عبر سفارتى البلدين فى القاهرة وطرابلس.

 

ولفت الشرقاوى إلى الجانب الليبى عرض تعيين ضباط إتصال بين الجانبين على الحدود بين البلدين لسرعة حل تلك المشكلات فى الحال دون الرجوع إلى طرابلس والقاهرة .

 

واكد الشرقاوى على ضرورة سرعة استجابة الجانب لطلب عقد اللجنان الأمنية والقنصلية والقضائية المشتركة وذلك وفقاً لتوجيهات الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء وتعليمات وزير الخارجية محمد عمرو وذلك تفعيلا لنتائج زيارة الدكتور محمد يوسف المقريف رئيس المؤتمر الوطنى الليبى العام للقاهرة مؤخراً. ولفت السفير الشرقاوى إلى أن الجانب الليبى وعد بسرعة الرد على ذلك.أوضح الشرقاوى أنه يجرى حاليا الإعداد لعقد اللجنة البرلمانية المشتركة بين البلدين ، مضيفا إلى أنه سيتم الدفع بوفد برلمانى يضم مجموعة من رجال الأعمال المصريين وممثلى منظمات المجتمع المدنى للسفر قريبا إلى طرابلس فى إطار دفع علاقات التعاون بين البلدين فى كافة المجالات .

تعليقات القراء