الخميس 18 سبتمبر 2014 - 7:26 م

أحدث أخبار الرياضة

إقرأ أيضا

أصدقاؤك يفضلون:

أرشيف الدستور الأصلي

«القضاء الإداري» يطلق رصاصة الرحمة على التأسيسية وينتزعها من الإسلاميين
الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 12:41 م رنا ممدوح حوادث ومحاكم

بطلان تشكيل الاخوان لتأسيسية الدستور

حسما للجدل الدائر حول مدى شرعية إنتخاب أعضاء مجلس الشب لأنفسهم داخل الجمعية التأسيسية المخولة بكتابة دستور البلاد ما بعد مبارك قضت محكمة القضاء الإداري برئاسة المستشار على فكري اليوم بقبول الدعوى المقامة من المحامي شحاتة محمد شحاتة رئيس المركز العربي للنزاهة والشفافية والتى إنضم الى جانبه فيها عدد من أساتذة القانون الدستوري على رأسهم جابر جاد نصار أستاذ القانون الدستوري بجامعة القاهرة وثروت بدوى ويحيى الجمل وشوقي السيد إضافة الى ممثلي كافة القوى والتيارات السياسية ضد رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة ورئيس مجلسي الشعب والشورى ، والتى تطالب ببطلان قرار مجلسي الشعب والشورى باختيار نصف أعضاء الجمعية التاسيسية لوضع الدستور من داخل البرلمان، وإعادة تشكيل الجمعية من جديد بما يضمن تمثيل كافة فئات المجتمع،

 

المحكمة أكدت على إختصاصها بالفصل في مدى شرعية القرار الصادر عن رئيس مجلس الشعب محمد سعد الكتاتنى ورفض الدفع المقام من الحكومة ومن ممثل الإخوان المسلمين أحمد أبو بركة بأن مجلس الدولة غير مختص بإلغاء القرار الصادر عن البرلمان بإنتخاب 50% من أعضاء الجمعية التأسيسية المخولة بكتابة الدستورمن داخل البرلمان و50% أخرى من الشخصيات العامة وممثلى الهيئات والمؤسسات وأساتذة الجامعات ، وأكدت المحكمة على أن القرار إدارى وليس برلمانى يصدره المجلس من منطلق سلطاته التشريعية ، المحكمة إستجابت الى الدفع الذى قدمه خبراء القانون الدستورى بأن قرار البرلمان منعدم وأن جميع أعضاء الجمعية التأسيسية لابد أن يكونوا من خارج البرلمان ، وأن مهمة عضو البرلمان تقتصر على انتخاب لجنة المائة لا أن يقوموا بترشيح واختيار أنفسهم في هذه اللجنة،الحكم إستند الى أن الدستور يسمو على جميع السلطات في الدولة و يجب أن تضعه سلطة تأسيسية، بعيدة عن السلطات التى ينتجها الدستور.

تعليقات القراء